المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

هل يموت العميل مثل الشريف ؟؟


هشام النواجحة

هذه الحال في المسلسلات و الأفلام الأوروبية ، عندما يخون الرئيس يموت وكأنه بطل عظيم وتكون له جنازة يحكى بها علي مر الزمان بجانب البطولات التي " لم ينجزها بحق".
ولكن هناك رؤساء يقومون بواجبهم بحق وصدق ، فالبعض من الشعب يحبه والأخر يريد قتله وهنا لا أتحدث عن رئيس دولة معينة بل أتحدث بشكل عام .

في فيلم أمريكي شاهدته رأيت الحكومة تقاتل بقوة لحماية الرئيس من الإرهابية وبمشهد آخر لاحظت بآن الحرس الخاص له قد وضع مسدسه علي دماغ الرئيس ليجبر جميع الأمن إسقاط أسلحتهم على الأرض والتراجع إلى الخلف ليقوم بالفرار معه بالطائرة .
ولكن هنا الأمر اختلف فكان هناك قناص لم يعرف بمكانه أطلق النار على الحرس فقتله فشاهدت النصر والمحبة بعيون الرئيس ولكن لم يستغرق المشهد دقيقتين وإذا بالرئيس يمسك مفجر قنابل بيده ليقوم بتفجير الدولة بشكل كامل !!
حقا تفاجئت لما يحدث مما دفعني لاستكمال الفيلم حتى "قتل الرئيس " بالنهاية ولكن قال البطل الحقيقي للرئيس قبل قتله :" لا لن أقتلك الآن سوف تذهب لمحاربة العدو وستنفجر بك الطائرة وستكون قائد كبير يتحدث بك العالم وسنقيم لك عزاء يليق بالشرفاء".


هل كان شريفا ؟؟ أم أن البطل تعلم من الحياة بأن الرئيس يموت كالأبطال !! أو أنه لا يريد قتله ليتحدث الناس عن بلاده بالخيانة ؟؟ أو انه قتله بكشف القناع عنه؟؟ فالموت واحد سواء كان شريفا أم عميلا ولكن نحن من نتحكم بمصير الشخص الذي يموت !. 

التعليقات