المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

مصطفى في حوار خاص لــ " المسار " : العلاقات الفلسطينية التركية علاقات أخوية و سنفتتح قريبا جدا القنصلية العامة في اسطنبول



     
     -  فائد مصطفى السفير دولة فلسطين لدى الجمهورية التركية كلمة توجهونها بعد اختياركم الشخصية         الدبلوماسية للعام 2016 ؟
أود في البداية أن أتقدم بالشكر الجزيل لمؤسسة سيدة الأرض الفلسطينية ورئيسها التنفيذي د. كمال الحسيني على هذا الاختيار وعلى هذه الثقة الغالية التي أعتز بها وأتشرف . عندما نلمس كممثلي شعبنا في الخارج أن ما نقوم به من أعمال في الدفاع عن قضيتنا العادلة يحظى بتقدير أبناء شعبنا ومؤسساته الوطنية ، فإن ذلك يعطينا المزيد من الحافزية لبذل المزيد من الجهد  ومواصلة العمل الجاد والدءوب من اجل أن نبقى دائما عن حسن ظن شعبنا بنا .

        - سفارة فلسطين تعمل مع الأصدقاء في تركيا لخدمة قضيتنا العادلة كيف تقيمون تعامل الخارجية التركية       معكم ؟ و كيف تسير العلاقات الفلسطينية التركية و خاصة خلال عملكم كسفير لدولة فلسطين لدى تركيا ؟
بلا شك أن تركيا بلد مهم وكبير ومؤثر في المنطقة وفي الإقليم ، ونحن نحرص على أن تكون العلاقات بين فلسطين وتركيا على أفضل حال ، كما إننا نلمس نفس الحرص من جانب تركيا كذلك ، ولعل من الجدير ذكره أن نشير إلى أن قضية فلسطين تحظى في تركيا بمكانة خاصة وتعاطف كبير ودعم قوي ، سواء أكان ذلك على المستوى الرسمي أو المستوى الشعبي حيث يتم النظر إلى القضية الفلسطينية على إنها قضية تركية خاصة .
هذه المشاعر نلاحظها في كافة لقاءاتنا واجتماعاتنا المتكررة على مستوى وزارة الخارجية وكذلك رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء وكل المؤسسات الحكومية التركية التي نلتقيها بشكل دوري ، وجزء من مهمتنا هو العمل الدءوب لتحويل هذه المشاعر إلى خطوات عملية تتجسد فيها مظاهر الدعم السياسي وكذلك الدعم بمختلف أشكاله لشعبنا الفلسطيني وقضيتنا العادلة .
واستطيع أن أقول أن العلاقات الفلسطينية التركية هي علاقات أخوية قائمة على احترام متبادل وجذور هذه العلاقة راسخة في عمق التاريخ ، وهي علاقات تتطور باستمرار ، وفي هذه المرحلة بالذات هي تشهد المزيد من التطور على صعيد العلاقات الثنائية وفي كل المجالات ، وسوف تشهد في الفترة المقبلة المزيد من التنظيم بعد تشكيل اللجنة الحكومية الفلسطينية التركية المشتركة والتي ستجتمع قريبا لأول مرة مما سيعطي العلاقة بين البلدين دفعا جديدا .

        -  لو تضعنا سيادتك بأهم خدمات ومهام السفارة و هل للسفارة مهام أخرى ما هي وما هي أهميتها ؟
المهام التي تقوم بها السفارة مهام عديدة ومتنوعة ، ويقف على رأسها تنظيم وإدارة العلاقة بين البلدين ، والعمل على تقوية العلاقات بين المؤسسات في البلدين وفي كل المجالات ، وكذلك العمل على بناء جسور من العلاقات الطيبة بين المؤسسات المدنية كذلك في البلدين ، والعمل كذلك على الاستمرار في إبقاء الرواية الفلسطينية بكل تفاصيلها حاضرة في ذهن المواطن والمسئول التركي ، وبالإضافة لكل ذلك العمل على خدمة الجالية الفلسطينية الموجودة في تركيا سواء أكانوا مواطنين عاديين أو لاجئين أو طلاب أو رجال أعمال والعمل على تسهيل وجودهم ومعالجة قضاياهم بالتنسيق مع مؤسسات الدولة التركية ومؤسساتنا الوطنية .
ولتحقيق كل هذه الغايات في بلد كبير كتركيا فإننا بالإضافة إلى عمل السفارة في العاصمة التركية أنقرة فإننا سنفتتح قريبا جدا القنصلية العامة لدولة فلسطين في مدينة اسطنبول الأمر الذي سيساعد في تحسين خدماتنا لجاليتنا وسيساهم في زيادة حضورنا وتأثيرنا .

      - كيف ترى سيادتكم المؤتمر السابع لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح و ما هي رؤيتكم القادمة و            تحديدا بعد فوزكم بعضوية المجلس الثوري للحركة ؟
لقد شكل عقد المؤتمر الحركي السابع منعطفا مهما في مسيرة الحركة ، وقد تابع الجميع يوميات هذا المؤتمر سواء أبناء شعبنا في الداخل أو الخارج أو حتى دول العالم المختلفة عبر الوفود التي أرسلوها كضيوف شرف على المؤتمر ، وهذا يعود إلى المكانة القيادية التي لاتزال حركة فتح تنبؤاها كحامية للمشروع الوطني الفلسطيني .
قضيتنا الفلسطينية في ظل الأوضاع العامة التي تمر بها المنطقة ودول الجوار تواجه خطر التراجع عن كونها القضية المركزية للأمة العربية ، وهو الأمر الذي يلقي على كاهل حركة فتح مسؤولية كبيرة بحكم مكانتها الريادية .
 إن عقد المؤتمر الحركي السابع كان الخطوة الأولى في عملية الاستنهاض التي تنوي القيادة الفلسطينية الاستمرار بها ، وستتلوها خطوات أخرى مثل استنهاض منظمة التحرير الفلسطينية ، والمضي قدما في موضوع المصالحة . هذا يعني أن أمامنا عمل شاق يجب أن نقوم به ، ويجب أن ننجزه ، واعتقد أن حركة فتح بعد المؤتمر السابع ستكون مختلفة عما كانت عليه قبله ، اختلاف في الأداء نحو الأفضل ، واختلاف في الانسجام والتكامل بين مختلف مكونات الحركة .
  


التعليقات