المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

ربيحات للمسار : الإعلام العربي يواجه تحديات مرتبطة بالاستقلالية و لا اشك للحظة أن مقاصد الشيخ أحمد هليل نبيلة





المسار يحاور الوزير الأردني السابق الدكتور صبري ربيحات رئيس مركز الجنوب والشمال للحوار والتنمية

- لو تخبرنا ما هي أهداف مركز الجنوب والشمال للحوار والتنمية ؟

مركز الجنوب والشمال للحوار والتنمية  مؤسسة خاصة غير ربحية تسعى إلى المساهمة في  دعم الجهود التنموية من خلال الحوار والاتصال والتدريب . أما الجنوب فالمقصود به جنوب العالم أو المجتمعات النامية في حين انه وكما هو معروف يقصد بالشمال العالم الصناعي,  لقد قام المركز ومنذ تأسيسه على عقد العديد من الحوارات البرلمانية التي شارك فيها نواب ومشرعين من العالم العربي وأفريقيا وأوروبا واسيا بغرض بحث أهمية التشريعات التي تراعي الكرامة الإنسانية والحقوق المتساوية في أحداث التغيير المرغوب في الواقع

- من خلال ترأسكم مجلس إدارة الإذاعة والتلفزيون الأردني , كيف تقيمون الإعلام العربي بشكل عام وما هي آليات النهوض به ؟

 بالنسبة للإعلام العربي وبالرغم من مرور  عقود طويلة على  وجود مؤسساته إلا انه لا يزال يواجه العديد من التحديات المرتبطة بالاستقلالية والمصداقية والتأثير  ففي كثير من بلداننا العربية يوجد أنواع من الإعلام بعضها يرتبط بالسلطة وأخر يرتبط بالمعارضة وهناك إعلام  في  منطقة ضبابية يعمل على خدمة أصحابة أو بلغة أدق تم خصخصة رسالته ليخدم أهداف أشخاص تارة بالابتزاز وتارة بعرض الخدمات المأجورة...أما بالنسبة لمؤسساتنا الإعلامية الرسمية فهي  مؤسسات محافظة لعبت دورا مهما في نقل خطاب الدولة وحاولت الحفاظ على الذوق العام ف ي وسط  تتبارى فيه الوسائل وتتنافس على الاستقطاب للجمهور بأي ثمن...كنت أتمنى لو  يترك للمهنيين كامل الحرية في تسيير الإعلام الرسمي دون تدخل من الجهات التي تعتقد بأنها الأقدر على التوجيه وأظن أن هذا هو احد العوامل التي أعاقت تقدم المؤسسة والوصول بها إلى مستوى أفضل أو الحفاظ على ترتيبها بين مؤسسات الإعلام التي كانت في مقدمتها عند النشأة إضافة إلى ذلك تشكل التدخلات في الاستخدام بفعل الواسطة والمحسوبية السبب الأهم في تضخم  أعداد العاملين الزائد عن الحاجة والمعيق للعمل قيمكن تشغيل المؤسسة بأقل من 500 فرد مختص بدلا من 2000 مستخدم غالبيتهم لا دور له. إضافة إلى كل ذلك يجري استخدام أشخاص في دوائر وأقسام لا علاقة لهم بها ولا يستفيد التلفزيون من الفرص الإعلانية لأسباب عديدة .

- أدت الحكومة الأردنية الجديدة المعدلة برئاسة هاني الملقي اليمين قبل أيام , كيف ترون تشكيلة الحكومة ؟

أظن أن الحكومة الجديدة مثل باقي الحكومات من حيث التشكيلة فلديها أكثر من نصف الأعضاء من الحكومة السابقة وآخرون  عملوا في حكومات  اسبق . المشكلة في الأردن ليس في أشخاص الحكومات وإنما في المنهج سواء كان منهج الاختيار أو التكليف أو التشكيل أو العمل . فالفرق الحكومية ليست فرقا بالمعنى الدقيق للكلمة وإنما مجموعة من الوزراء  لا يملكون رؤيا مشتركة وقد يكونون عباقرة في الاختصاص لكن البعض قد لا يعرف الكثير عن الواقع الكلي للبلاد والإقليم والدولة والتحديات الداخلية وارتباطها بعمله وعمل الوزارات الأخرى فبنظر إلى الموقع وكأنه ترقية لدرجة جديدة ويتعامل مع الوضع كما كان يتعامل إبان كان رئيسا لقسم أو دائرة. من جانب أخر   بالرغم أن الحكومات تعد بيانا حكوميا لنيل الثقة من النواب ويفارض أن يشتمل البيان على الرؤية السياسية والتشريعية والبرامجية للحكومة إلا أن الحكومة وفريقها قلما يعود للبيان باعتباره خطة عمل والنواب لا يذكرون ذلك ولا يحاسبون الحكومة على ضوء بيانها فتتحول الحكومة إلى ما يشبه الورشات التي تعمل بالقطعة وتدير الأزمات التي تتفاقم بعيدا عن التفكير بنوعية وحجم التغيير الذي تسعى له والمتفق عليه والمعروف للنواب والمواطن. في كثير من الأحيان لا يعرف أعضاء الفريق ما يقوم به الآخرين ولهذه الأسباب تجد التضارب والتعارض والهدر . في مدننا تجد الأشغال تعبد شارعا اليوم لتأتي الكهرباء وتكسره اليوم التالي من اجل تمديدات وبعد أسبوع يجري تجريفه لان المياه تريد أن تستبدل الشبكة وقس على ذلك.

- ما تعقيبكم على تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية و تصريحاته المثيرة للجدل و بخاصة نيته نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ؟

اعتقد أن انتخاب ترامب  لم يكن مفاجئا فقد سئم الناس  من حديث ووعود الساسة التي تبقى كلاما في الهواء وبدءوا في البحث عن رؤساء وساسة وممثلين يتكلمون لغتهم ويشعرون بهمومهم . ترامب شكل ثورة على كل ما هو سائد على الأحزاب التقليدية وخطابها وأسلوب عمل الرؤساء  فقال أثناء الحملة كلاما اغضب البعض وأثار اهتمام البعض لكنه رغم تحديه للكثير من التقاليد السياسية والبروتوكول وقواعد العمل الحزبي ظل يتقدم علة منافسيه في الحزب وفاجأ العالم بفوزه على خصمه الديمقراطي هيلري كلينتون. في حقيقة الأمر مثل نجاح ترامب تعبير عن قيم وأخلاق وخيارات المرحلة التي اقبل عليها العالم وهي التراجع  أو تباطؤ الحماس لفكرة العولمة والانكفاء على الذات أي مرحلة انتعاش القوميات وهذه الظاهرة تتنامى فقد انسحبت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتشهد كل من هولندا وألمانيا وفرنسا وايطاليا تناميا للتيارات القومية على حساب الاشتراكية والتيارات الداعية إلى العولمة. بالنسبة لما قد يقوم به ترامب فمن المبكر  معرفة ما إذا سيفي بوعده لليهود  بخصوص السفارة ونقلها إلى القدس لكنه باشر بالانسحاب من اتفاقية التجارة الحرة عبر المحيط الهادي ووقع امرا بإعادة التفاوض حول التجارة البينية مع المكسيك وكندا وأظن انه سيحدث فرقا واضحا في المشهد العالمي على مستوى السياسة والاقتصاد والقيم وغيرها.

- أثارت مناشدة قاضي قضاة الأردن أحمد هليل لدول الخليج لمساندة البلاد ماليا جدل كبير ما تعليقكم على ذلك ؟

لا أظن أن ما قاله الشيخ هليل غريب أو غير متوقع فالناس يتحدثون عن ذلك في مجالسهم  كل يوم وهناك من يقول بان الأردن يستحق أكثر من ذلك وللخليج وجهة نظر أخرى في كل ما يقال . المشكلة أن الشيخ هليل  يمثل مؤسسة محافظة ورزينة  لا يتوقع الناس منها أن تظهر الضعف الذي أظهره في نداء الاستغاثة ولا الانفعال . فكلنا يتوقع من الشيوخ أن يبكوا خلال ابتهالاتهم ودعواتهم  ودعائهم وهم يخاطبون الخالق ويرجونه ولا احد يتوقع من رمز  من رموز السلطة الدينية لمجتمع كان أخر شعار من شعاراته "ارفع راسك أنت أردني" أن يجهش بالبكاء وهو يناشد دول وأشخاص أن يساعدوا الأردن ماديا. البعض شعر إن في ذلك إهانة وانه يحط من قيمة الإنسان الأردني ويمس الكبرياء والكرامة الوطنية.    أنا شخصيا لا اشك للحظة أن مقاصد الشيخ نبيلة لكن  الحدث كان مؤذيا لمشاعر الكثيرين كونه خارج عن القنوات الدبلوماسية وفي العلن ولم يراع الخاصية الأهم في الشخصية الأردنية المتمثلة بالأنفة والاعتزاز.


البعض ذهب ليطرح تساؤلات  فيما إذا كان ذلك اجتهادا أو تكليفا  أيا كانت الدوافع فلا الرسالة مقنعة ولا الأسلوب  مناسبا. هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها  الشيخ بأفعال مثيرة للجدل فقد  سبق وان أثار صعوده لمنبر الأقصى غضب المصلين. الخطبة وما فيها من استغاثة تعكس وضعا غير مريح وغير منضبط يبعث على القلق فإذا كان الشيخ قد اجتهد في ضوء معطيات مقلقة وتبث الكثير من القلق في نفوس السامعين وإذا كان مكلف فمعنى ذلك أن الأمور  قد وصلت إلى حدود أكثر خطورة  فمناشدة الساسة من خلال المنابر تعكس  غيابا للقنوات والتواصل وربما الثقة. نتمنى أن لا يكون أيا من التأؤيلات وان يكون ما جاء على لسان الشيخ زلة عابرة. 

التعليقات