المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

كامب ديفد " 2 " مصري



أحمد دغلس

 تتوالى ألأنباء ويتوالى النفي وتتوالى الأحداث كلها يشير الى شيء ما ...؟! فاتورة اخرى يدفعها الفلسطيني وفلسطين اولا ومن ثم العالم العربي ثانيا . 
قال عبد الفتاح السيسي من مدة في معرض خطاب له  بسياق جزر تيران وصنافير في البحر الأحمر ان امه اوصته " بأن لا يسمح لنفسه ان ياخذ ارض الغير " مشيرا الى ملكية السعودية لتيران وصنافير على مدخل خليج العقبة الذي اثار حفيظة المصريين وقضائهم لنرى ما نرى من إلغاء وتحميل الأمر الى البرلمان المصري ليقرر المصير .
ب
التساوي في الأرض والملكية والحدود يدور الحديث عن تبادل ارض بين اسرائيل ومصر ... سيناء بالنقب للتواصل اليابس المصري مع آسيا ...؟! مضافا الى " تنبيش " التاريخ ورسم الحدود بين سيناء وفلسطين - قطاع غزة ..؟! تارة يرجعون الى الروماني وآخر الى العثماني ... الخ لتاكيد ان العريش ورفح تقع ضمن الخارطة الفلسطينية التي يأبى السيسي طبقا بالوصية ان يسيطر عليها متوازية مع التصريحات الإسرائيلية من جهات عدة رسمية وعسكرية والنفي المصري وقصة موافقة الرئيس المخلوع محمد مرسي " ما " اكده الرئيس الفلسطيني محمود عباس نقلا عن الرئيس المخلوع محمد مرسي بالإضافة الى تعثر حل الدولتين وموقف ألإدارة الأمريكية الترامباوية الجديدة وما نحن به من حرب الطوائف وحروب الجزيرة العربية وما هو قادم من تحالفات الدول المعتدلة " السنية " وإسرائيل في الحلف المقدس حلف ( الصعود الى السماء ) التي ستكون صكوكة القضية الفلسطينية برسم الأمر الواقع في غزة التي تتوق بالإمتداد والتوسع على الجهة المعاكسة كما يظهر في مؤتمرات الشتات " بإدارة " الظهر للمنظمة بالدائل الذي نعيشه الآن في تركيا " مؤتمر الشتات " وما سيتبعه في المانيا من مؤتمر انفصالي يجري التحضير له من الإخوان وحماس في خضم " تناسل " الإستيطان وإنسداد أفق الحل السياسي سلام " الشجعان " ليمًثَل بالدولة في غزة ...؟! بإضافة رفح والعريش بريفه لدولة غزة الفلسطينية مقابل حكم ذاتي فلسطيني في المدن المكتظة بالسكان تكون كانتونات " فلسطينية " إسما لذر الرمل في العيون " مؤقتا " ربما تحت الإدارة الأردنية " المدنية " بشائرها بالترحيب الحار من الرئيس المصري السيسي الى جلالة الملك عبدالله الثاني ملك الأردن من ايام قليلة في زيارته لمصر " بغير " العادة التاريخية المألوفة بين البلدين " ربما " فكرة من افكارتخلص الشرق الأوسط من الوجع الفلسطيني ثمنه إقتصاد مؤقت " رشوة " لبضعة سنين كما كان ديفيد ألأول ...؟! لكن حتما مهمته فقط دولة اسرائيل من النيل الى الفرات يدفع ثمنها شعوبنا بغفلة حكام لا يرونها قادمة .

التعليقات