المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

القرد والأسد




بقلم محسن الصفار 

 في أكبر حديقة حيوانات في العالم قرر العلماء تجربة تعليم الحيوانات الديموقراطية فقرروا تسليم إدارة الحديقة للحيوان الذي يفوز في انتخابات نزيهة .
حالما عرفت الحيوانات بالخبر التفت حول الأسد باعتباره أكثر الحيوانات هيبة والأجدر بالرئاسة  ولكن الصدمة كانت شديدة عندما أعلن القرد أنه سيترشح ضد الأسد وكان الأمر أشبه بالمزحة فأين القرد وأين الأسد ومن الاحمق الذي سيصوت لقرد كي يحكمه .
بدأت الحملة الانتخابية ولم يبذل الأسد جهدا كبيرا لأنه كان واثقا من فوزه بينما تجاهل خصمه القرد حيوانات الحديقة وذهب إلى الجرذان التي تسكن تحت الحديقة وقال لهم مخاطبا
 - أيها الجرذان الكرام أن قانون انتخابات الحديقة نص على مشاركة كل حيوان يعيش على أرضها ولذا فإنكم تشكلون الكتلة الانتخابية الأكبر وأريد صوتكم لصالحي
قال الجرذ الكبير
- ولم سنصوت لصالحك وليس الأسد ؟
قال القرد
- أنتم أصحاب الحديقة الأصليين و تعيشون هنا منذ سنين  بينما بقية الحيوانات كلها مهاجرة ألم يأت الأسد من أفريقيا والنمر من البنغال والفيل من الهند والدب من روسيا ؟
انتم من يحق لكم الحكم وليس هؤلاء المهاجرين
 في يوم الانتخابات جاء الأسد بخطى واثقة بينما جاء القرد مترددا ولكن عند إحصاء الأصوات يا للعجب فقد فاق عدد أصوات الجرذان كل أصوات حيوانات الحديقة وصار القرد رسميا رئيسا لحديقة الحيوانات .
 كانت أولى قرارات القرد تعيين الجرذ نائبا والثعبان مستشارا وقرر إيقاف الهدهد عن العمل لأنه ينقل الاخبار و منع دخول القطط إلى حديقة الحيوان لأنها تمارس الإرهاب ضد حلفائه الفئران
 وقرر منع دخول أي حيوانات مهاجرة إلى الحديقة وقرر قطع حصة اللحوم عن الأسود والنمور توفيرا للميزانية.
احتجت الحيوانات على هذه القرارات ففرس النهر كان بانتظار انثاه  بينما الباندا كان يريد أن يزوره ابواه فعمت الاحتجاجات في كل الحديقة وهنا قال القرد بخبث
- انا اريد لكم الأمان وانتم تعترضون ؟
إجابته الحيوانات
 - لا قيمة للأمان في ظل انتهاكك لحقوق الحيوان انت تتصرف وكأنك انسان فإما أن تكون حيوانا أو ليس لك هنا مكان .

التعليقات