المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

انت - للشاعر الجزائري عبد الوهاب رواق



عبد الوهاب رواق 

يا زائرِي مالِي أراكَ بدَارِنَا لستَ تُطيلُ 
تَطلُبُكَ نَفْسِي مِنْ غَيرِ عِلمِي بهَـــــــــــــــــــا
فَالطَّرْفُ إذْ علَا يَهْتِفُ باسْمِهَـــــــــــــــــــــــا 
ما يُنصِفُنِي لسَانِي تَرجَمَةً للخَبَايَـــــــــــــــــــا
تكَسَّرَ المَوجُ على صُخُورِ قرابَتِنَـــــــــــــــــــا
أطرُقُ بابَ وِدِّكِ طَالِباً كَيــــــــــــــــــــــــــــــــــــفَ
انتَفَضَتْ فِيكِ دواوينُ شِعْــــــــــــــــــــــــــــــري
وباقاتٌ منْ نَرجِسٍ غُرِسَــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتْ
وانْ سألْتَ عَنِ المَوتِ وحالاتِهــــــــــــــــــــا 
وينشَقُ مِنْهُ فؤادٌ بالنُّورِ متَوهِجًـــــــــــــــــــــــــا
ما أرانِي صَغيرا منْ هذا الزَمَـــــــــــــــــــــــــــــــنْ 
مُتَيَّمٌ مُصَابِي مَرضُ الهَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوى
أُطعِمْتُ كلامَ غَزَلٍ منْ شَفَتَيهَــــــــــــــــــــــــــــا
قالوا ذاكَ الفتَى له بالأرضِ شمْسَـــانِ

مكَانُكَ القلبُ وبالعينِ أنتَ نَزيـــــــــــــــلُ
لمْ أرَى نَفسًا لِمُعذِبِهَا بالرُوحِ تَمِيــــــــــــــــــلُ
وإنْ دَنىَ سَاجِدًا بالدَّمْعِ يَسِيـــــــــــــــــــــــــلُ
أهواكِ يا مَنْ كل شيءٍ فِيكِ جَميــــــــــلُ
تُضِيءُ شُمُوعٌ فيحتَرِقُ لها فَتِيـــــــــــــــــــــلُ
أدخُلُ حَرْبَكِ وأنا بالرِمْشِ قَتيــــــــــــــــــــــلُ
وأنْشَدْتُكِ لحنًا للأيَامِ تَرتِيــــــــــــــــــــــــــــــــــــلُ
بل هِي النَّرجِسُ ما لِسحْرِهَا مَثِيــــــــــــــلُ
قُلْ هي بالهَجْرِ عَنْكَ الخَلِيلُ يُطِيـــــــلُ
فالمَوتُ مَقتولاً بِيَدِ الحبِيبِ جَمِيــــــــلُ
يَتِيمٌ الرُّوحِ مالِي قلبٌ بالمَوَدَةِ يُعِيــــــلُ
تفقِدُكَ عَينِي والشَّوقُ لكِ دَلِيــــــــــــــــــــلُ
وما ترانِي أُخَيَا مِنْ أكلِ الكلامِ هَزِيلُ
أخرَى بالسَمَاءْ وأنْتِ بالظَلاَمِ قِندِيلُ



التعليقات