المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

توضيح حقائق حول مؤتمر اسطنبول



غازي الحسيني

 تعقببا ان الحوار الجاري حول مؤتمر اسطنبول لفلسطيني الشتات يحتاج الى توضيح حقائق وخفايا غيبت عن الكثيرين مما جعل الغموض يشوب الدعوة ولا يبشر بخير ،هناك نوايا للجنة المسئولة عن تنظيم المؤتمر برزت للعيان رغم تمويهها وتجميلها ، حاولت الجهة المنظمة لهذا المؤتمر ان تخفيها ، واستخفت بعقول الناس وكلما تعمقنا في الاستفسار تظهر حقائق لا تبشر بالخير ، هناك محاولة لتمرير اهداف خاصة بأجندة المنظمين والراعين لهذا المهرجان ، اقل شيء هناك انقسام جديد على الساحة الفلسطينية وكأن انقسام الداخل لا يكفي فتعمل اللجنة المنظمة لنقل الانقسام الى الساحات الخارجية وتفتيت المفتت وتقسيم المقسم .
عندما وصلتنا الدعوة تبين لنا التالي: هناك تكريس للاحتلال باعتبار ان الاحتلال بدأ قبل خمسين عاماً وبالتالي فهناك تسليم بان القدس الغربية غير محتلة وفقط القدس الشرقية هي المحتلة وهذا تصديق لأوسلو.
النية إيجاد منظمة موازية وبديلة لمنظمة التحرير التي حصلت على اعتراف العالم بها بتضحيات ودم الشعب الفلسطيني لنعود للمربع الأول.
الفترة الزمنية المعطاة للنقاش السياسي فقط اربع ساعات موزعة على يومين وهذا لا يمكن ان يكون كافيا لمؤتمر بهذا الزخم وبالتالي هناك بيان جاهز وما على أعضاء المؤتمر إلا ان يبصموا ولا حول لهم ولا قوة .
وتبين لنا ان المؤتمر الحقيقي سيعقد يومي 24\ 23 شباط وعلى المدعوين ( الغايبين طوشة ) ان يبصمو و يدبكو مع الدبيكة.
هل يعتقد المنظمين لهذا المؤتمر انهم يستطيعوا تمرير اجندتهم بهذه البساطة ؟ ألهذا الحد يستغبون الآخرين ؟ اليس التصرف بهذه الطريقة تجعل الريبة تلتف بهم وبنواياهم؟
 عندما وصلتني الدعوة اتصلت بصديق استفسر منه عن الموضوع فأنكر معرفته بالموضوع ليتبين لي انه من المنظمين للمؤتمر ، وعندما توجهت لصديق آخر عزيز واحترمه قال ان الدعوة وصلته وانه لم يقرأ محتوياتها ، وهو كذلك من المنظمين ،ما الداعي لهذا الإنكار ، هل هناك ما هو خلف الأكمة؟؟
 لو كان هناك نوايا صادقة ورغبة حقيقية لخدمة القضية الفلسطينية وتوحيد الصف الفلسطيني لاحترموا عقول أبناء الشعب الفلسطيني وعملوا على تعريف الكوادر القيادية المدعوة بالحقيقة وناقشوا معهم البرنامج السياسي لا يتجاهلوهم وكأنهم مجرد ارقام.
كنت أتمنى لو ان الجهة المنظمة لهذا المؤتمر تكون صادقة بنواياها تحترم أبناء شعبها ولا تعمل بنظرية الاستعلاء والاستهانة بعقل الآخرين ، وتعمل على إنهاء الانقسام على الساحة الداخلية ولا تنقله للخارج سامحهم الله وهداهم والله المستعان



التعليقات