المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

“ارث الفراشة” في مهب الريح




الأستاذ الفنان التشكيلي :   محمد بوكرش.   غلقت دور الثقافة المتناثرة في ربوع البلاد أبوابها في وجوه الموهوبين من شباب الجزائر المتعود على ممارسة مواهبه الفنية هناك.. والمشكل يرجع للعجز المالي الذي أصيبت به الدولة الجزائرية التي عانت من نظام فاسد أتى على الأخضر واليابس في ظرف قياسي.. ما أجبر النظام على انتهاج سياسة التقشف المفحم والمميت.. لكن هذا التقشف مس بحدة فقط القطاع الثقافي ومؤسساته.. ومس أكثر من ذلك أهله.. كل النشاطات الثقافية التي كانت تقوم بها دور الثقافة وهي المتنفس الوحيد للشباب جمدت ..ليحتضنهم الشارع بما فيه من مصائب لا ترحم ولا تداري.. لكن الغريب في الأمر أن وزارة الثقافة اختزلت الجزائر برمتها في مؤسستين ثقافيتين ان صح هذا التعبير الأولى ديوان الاعلام والثقافة والثانية حديثة العهد …متحف ‘ناصر الدين ديني’.الأولى التي التهمت ملايير ثلاثة عقود من الزمن وما زالت دون أن تستثمر يوما في القطاع الثقافي والبنى التحتية له !!! أما الثانية فهي حديثة العهد جدا ونعني بين قوسين (متحف ناصر الدين ديني بوسعادة ) المؤسسة العجيبة الوحيدة المدهشة التي أصبحت بقدرة قادر في بحبوحة مالية تدعو محترفي التقليد والاستنساخ .. لاستنساخ أعمال الفنان المرحوم ‘ناصر الدين ديني’ وتعدهم بدفع أجورهم كل حسب عدد ما قلد ونسخ من أعمال الراحل مع إقامة تامة مدة 10 أيام لكل مقلد وناسخ من خارج الولاية. من أين لمتحف ‘ناصر الدين ديني’ ليدفع مقابل الإقامة ومستحقات المقلدين الحرفيين والناسخين ؟ وباقي مؤسسات الدولة الثقافية مغلقة ومهملة طالها الغبار وأصبحت ‘مشاتل عنكبوت’..هل ‘سوق الفن التشكيلي’ بدأ من’ بوسعادة ‘دون أن يعرف الجميع ببضاعة المقلد والمستنسخ والمتحف والوزارة أول من يشتري ويشجع المقلد ويروج للمقلد ويصدره…؟؟. 

التعليقات