المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

سكير أشرب من نبيذ هواها..



محمود عيسى 

 ذات حب، تهت في ربوعِ الوطن، كان الجو غائماً، والأطفال ينقشون لوحات الفرح على جبين الرصيف والأسفلت، ورائحة الزعتر باتت تضاجع أنفي، والباعة يشاغبون تحت نوافذ المنازل.. 
 ما فتئت وأنا أطالع وأطالع؛ أبحث عن سبيل يوصلني للبيت، لم يكن يوماً عادياً البتة، حيث بدأت لعبة الغواية تسري في جسدي الهزيل، وخيول ذكرياتي الجامحة تتسابق أمام ناظري، لم أكن أعلم أن أقدامي اصطحبتنِ إلى ميدان الهوى، فمرآة قلبي أضحت تعكس لي طيف تلك الفتاة الخمرية، بشعرها المنساب، وعينيها اللازوردية، فهممت أتفحصها وإذ بها اكتحلت بالبارود، ووضعت أحمر شفاهها من دم شهيد، وحمرة خدودها خلتها من تلك الوردة المتربعة في سور منزلي القابع بين سفوح الوطن، أما ثوبها فقد طرزته بخيوط الشمس، كانت تلوك بفمها، فخلتها تمضغ العلكة ولكنِ حينما دققت النظر فوجئت بآلام تجثم في فمها، وما زالت تناظرني وتمضغ، وأنا أتحسر لحالها والحروف في جوفي تصرخ: يا أنتِ والله لا يليق بك إلا عسل يغفو بين شفاهك، فكيف تمضغين الألم؟؟
فاستوطنت جسدي رعشة الشوق، وبت سكير يشرب من نبيذ هواها، آه يا فلسطين ماذا فعلتِ بي وقد غرستِ أوتاد الحنين في قلبي.. 

التعليقات