المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

مبروك انت مدمن !!




 محسن الصفار
ذهب سعيد وخطيبته الشابة الى المركز الصحي لاجراء فحوصات الدم الاجبارية قبل عقد الزواج ومعهما لفيف من اقاربهما ولدى الوصول شاهد سعيد المئات من الشباب والفتيات بانتظار دورهم لاجراء الفحص وقف في  الطابور خلف رجل مسن ترا فقه صبية شابة , حاول ان يفتح حديثا فقال للرجل المسن :
- مبروك ياعم هل تريد تزويج ابنتك ؟
التفت الرجل اليه والقى نظرة غاضبة وقال بصحة لايخلو من الحدة :
- جاك عمى الدبب اي عمك ياقليل الذوق ؟ انا شاب اكثر منك ومن عشرة من شباب الزيت النباتي امثالك وهذه خطيبتي وسنتزوج غصبا عنك وعن امثالك .
اعتذر سعيد وابتعد عن الرجل وانتظر مع خطيبته حتى جاء دورهما وسلما عينات الدم والادرار لاجراء التحليل.
بعد يومين حضر سعيد مع نفس القافلة لاستلام النتائج وبعد وقفة في طابور اخر وصل الدور اليه فقال له الموظف بصوت عال سمعه كل الواقفين :
- انت سعيد وحيد فريد ؟
- نعم
- لايمكنك اجراء عقد الزواج لان فحص الدم يثبت انك مدمن مخدرات وحسب القانون لايجوز للمدمنين اجراء عقد زواج .
كاد سعيد يسقط على الارض من الصدمة ولكنه استدرك وقال :
- اي مخدرات الله يسامحك ؟ انا في حياتي لم ادخن سيجارة حتى فكيف اكون مدمن مخدرات ؟
رد عليه الموظف بلا مبالاة :
- والله فحص الدم والبول لايكذب ومادام الفحص يقول مدمن يعني انت مدمن
فجاة راى سعيد خطيبته تبكي وامها تصرخ بوجهه :
- الحمد لله الذي كشفك على حقيقتك قبل ان تتورط ابنتنا معك يامدمن يا عالة على المجتمع الا تخاف الله؟ تصرف نقودك على المخدرات ؟ لهذا السبب لم تكن تريد ان تقيم عرسا فخما لانك تريد توفير المال للسم الذي تستنشقه كل يوم , والله ان قلبي كان حاسس انك شخص غير جدير بالثقة !!
رد سعيد باسى على ام خطيبته قائلا :
- حرام يا خالتي انا لست مدمنا حتما هناك خطأ في الموضوع
- اي خطأ؟ هذا مختبر حكومي مجهز باحدث المعدات لكشف الدجالين امثالك الذين يريدون خداع بنات الناس وتسويد حياتهم .
وفي هذه الاثناء نادى الموظف على اسم خطيبة سعيد وقال لها :
- مبروك انت حامل !!
وما ان نطق الموظف بهذه الكلمات حتى كان دور ام سعيد في نفش ريشها واستعراض عضلاتها وخاطبت خطيبة سعيد قائلة :
- والله من الاول انا قلبي كان حاسس انك حامل !! ولهذا السبب رفضت امك ان نشتري لك نحن الثياب , حامل يافاجرة وكنت تريدين الصاق اللقيط بابني المسكين الحمد لله الذي كشفكم وسود وجوهكم قبل ان يتورط ابني .
وهنا بكت الفتاة الشابة وحلفت باغلظ الايمان انها طاهرة وليست حاملا ولكن اهل سعيد رفضوا ورددوا ماقلته امها من ان المختبر مجهز باحدث المعدات ولا مجال للخطأ في نتائجه , وفي خضم هذه المعركة نادى الموظف على الرجل الذي يقف بعد سعيد في الدور وقال له بلا مبالاة :
- سيد مسعود انت مدمن وحامل ومصاب بفيروس الايدز ايضا في نفس الوقت !!
وكل تحليل وانتم بخير

التعليقات