المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

الكلمات ورق أخضر





عبد الله القاسمي

الكلمات ورق أخضر ، والقصائد ورق أصفر و المدينة ورق احمر.ودمي ورق ، يكفي عود ثقاب لإشعالها كلها.
عيدان الثقاب رطبة في قلبي . لا تشتعل، ثمة مطر حزين،
قداحتي تركتها مساء في الحمام؟
كل شيء يريد الاحتراق .. كل شيء معتّم
الحجارة سوداء، الأشجار الحزينة مكسورة و المصابيح محطمة.
على الطريق المؤدية إليك ،
الغرفة التي أعددتها إليك فارغة، وعلى المنضدة قلب ممزق في الصحن.
وعند الباب، ضربت عنقي .
هناك، على النهر البعيد ، حيث حملنا السلال
العنب. والأوجاع تغني.
النساء كما الأحلام بعيدات جداً.
كن يضعن الخبز على المائدة لاصطيادنا ، كي لا نشعر أنهن غائبات.
كنا ندرك أننا مذنبون. كنا ننهض من مقاعدنا لنقول:
"لقد تعبت اليوم كثيراً" ، أو " دعيني أطوّف في البلاد ،
أنا من سيشعل القمر .
حين أشعل عود الثقاب ،
اصعدي تلة صغيرة من المرارة مثقلة بموتى لا حصر لهم،
موتى العائلة و موتى القبيلة و موتى مصارع العشاق ، موتاها هي وموتاي أنا.
لخطواتك صدى يعبر فوق الألواح الخشبية العتيقة،
الصحون تبكي في الخزانة و الكتب تنتحب في رفوفها ، و يعلو صوت
القصيدة تهيأ القلوب للافتراق.
المفردات فتيات فقيرات يلتقطن الزيتون الساقط.
المساء يسير تحت أشجار البرتقال ،وحيداً،
السهل بكرومه الكئيبة يقرع جرساً صغيراً متكسراً بين الأعشاب اليابسة.
في هذا الليل المتأخر يهطل مطر ناعم، يطرد العصافير و يطارد الاشباح و القطط التي تناسات وداعتها
ببطء ينام العمر تحت شجرة عجوز،
الشاعر يلف غطاء كتفيه الأسود تحت ذقنه.
من أجل هذه الأشياء جميعها والتي لا معنى لها
أريد أن أكتب أغنية قصيرة جداً تبرر جهلي بالمناخات و المحيطات، و الأشياء كلها، هي ليست كما هي، ليست وحيدة ،و لست وحيدا جداً ،
رحل الربيع سريعاً: لم ألحق به و لم أواعده على راحتيها . وحيدا كأقنعة المأساة القديمة أقف أمام البحر، أمام الماء،
أمام النوافذ المفتوحة دائما للرحيل
عندما يتم الانتهاء من كل شيء
ستضيء شمس الشتاء الكبيرة التل
العدالة ستأتي من كلماتي المظفرة
ستكون البلاد الحب اليتيم دائما .. و سيشتعل عود الثقاب

التعليقات