المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

براكين



ايمان مصاروة


ظلُّكَ الهارِبُ
من وجهِ الحقيقهْ
لاجئٌ للموتِ والنسيانِ
في قلب البراكينِ
وفي عينيك تكتظُّ المنافي
مثلما يسقط إعصارٌ
على مرأى حديقهْ
ثم ماذا
فارسٌ دونَ جوادٍ
هزمتْهُ كثرةُ الأحلامِ
والنقع تعالى
في بلاد الجائعينْ
ليس في البيدرِ قمحٌ
هربَ المعنى من الألفاظِ
مجروحاً
وصار الشعرُ ألغازاً
تُواري سوأةَ الأشواقِ
في أفْقٍ بلا بابٍ
يُؤدّي للندى
والحزنُ خبزُ العاشقينْ
أيها الواقف كالأشجار
في آخرِ هذا الدربِ
مهلاً
فبزوغُ الشمس حتميٌّ
وإن طال ظلامُ البغيِ والعدوانِ
لا تُطفئْ شموعَ الحلمِ
لا تذهبْ بعيداً
فإن الدربَ ما زالَ طويلاً
وبلاد الشوكِ لنْ تصمدَ
في وجهِ حنينِ الياسمينْ
إنهُ صوتُ رذاذِ الفجرِ
لمّا تسقطُ الأقمارُ
في أقصى الشطوطِ
فتأمَّلْهُ طويلاً
وانظُرِ الخُضرَةَ في دمْعِ العباراتِ
فلا ليلٌ سيغتالُ بياضَ الحبِّ
ولا قلبٌ
مُوشّى بالأزاهيرِ
سيَرتاعُ لِغيلانِ القنوطِ
أيها الواقفُ بينَ الموتِ والموتِ
ترجَّلْ
واصنَعِ الأنهارَ منْ دمْعِ السواقي
لا تهادنْ ماردَ الريحِ
ولا تخشَ الليالي
وامضِ في نسجِ الحكاياتِ
فإن الخطوةَ معناها التحدّي للسقوطِ


.

التعليقات