المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

آمال حمد للمسار : نطالب بتمكين المرأة من حقوقها و موائمة القوانين والتشريعات الفلسطينية مع اتفاقية سيداو



في لقاء صريح رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية آمال حمد  تتحدث للمسار حول العديد من القضايا الهامة : تمكين المرأة من حقوقها , المرأة المقدسية , العنف ضد المرأة , الخطط للنهوض بواقع المرأة , الدعم الرسمي للمرأة


 بمناسبة الثامن من آذار اليوم العالمي للمرأة ما هي رسالتكم بهذه المناسبة ؟

 بداية أوجه التحية إلى المرأة الفلسطينية المناضلة و كل عام ونساء فلسطين بألف خير وأقول  للمرأة  الفلسطينية الصابرة المرابطة على ارض فلسطين كل عام وانتن عطر هذه الأرض ..
تحيي المرأة الفلسطينية في الوطن والشتات مع نساء العالم ، الثامن من آذار يوم المرأة العالمي، وهي تواصل نضالها الدءوب من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق حقوقها الوطنية المشروعة في العودة إلى وطنها وتقرير المصير على أرضها وإقامة دولتها المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف، ودولة تسودها المساواة والعدالة الاجتماعية .


-  كيف ترون دور المرأة الفلسطينية في الأحداث الجارية بالقدس ؟

 يأتي يوم المرأة العالمي لهذا العام، في ظل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة إسرائيل ونقل سفارة بلاده للقدس وقراره بتقليص مساهمة الولايات المتحدة الأمريكية في ميزانية وكالة الغوث الدولية للاجئين الفلسطينيين. إن هذه القرارات وما يرافقها من ممارسات عملية على الأرض تمثل أكبر دليل على نية هذه الإدارة التي تماهت مع الدولة الصهيونية على إسقاط الحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا وعلى رأسها حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها وفق القرار الاممي 194.
 وفي نفس الوقت  يتواصل فيه تصعيد الاحتلال الإسرائيلي من همجيته ضد شعبنا باستمرار ابتلاع الأرض وبناء المستوطنات في الدولة الفلسطينية وتصاعد عمليات تهويد القدس عاصمة الدولة الفلسطينية وإحكام الحصار على قطاع غزه، ومواصلة تكريس السياسات العنصرية ضد أبناء شعبنا من خلال تشريعات احتلالية جديدة تستهدف أرضنا وشعبنا  مثل التشريعات المتعلقة بضم المستوطنات وسحب المواطنة....الخ.
إن تصاعد السياسات الاستعمارية والعنصرية للاحتلال يدعونا إلى مزيد من المواجهة وتعزيز وحدتنا الوطنية وصمود شعبنا ومواصلة نضالنا حتى تحقيق كافة حقوقنا الوطنية.

- هل لكم اطلاعنا على خططكم للعام القادم للنهوض بواقع المرأة ؟

 إن المجتمع الفلسطيني يعيش مرحلة متوترة وجملة كبيرة من التحديات التي تتعرض لها المرأة الفلسطينية بسبب الأزمات التي تتفاقم يوميا ولعلنا نلاحظ تزايد العنف ضد المرأة بكل أنواعه ولوضع الأمور في سياقها والخروج من تلك الصعاب، الحل يكمن  في تمكين المرأة من حقوقها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.... الخ على أرضية تساوي الحقوق والواجبات ولذلك نحتاج إلى تعاون شاملا بين السلطات  التشريعية والتنفيذية بكل وزارتها ومؤسساتها وبين المؤسسات والجمعيات التي تعنى بحقوق النساء .

- كيف تقيمون الاهتمام و الدعم الرسمي للمرأة الفلسطينية ؟ وهل ترونه كافيا ؟

 يأتي الثامن من آذار بعد مرور أكثر من ثلاثة سنوات على  مصادقة الرئيس انضمام دولة فلسطين إلى اتفاقية مناهضة جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو" دون تحفظات،كما تم التوقيع على العديد من العهود والاتفاقيات الدولية  التي تقتضي التزاما عمليا من قبل دولة فلسطين بالعمل على موائمة كافة القوانين والتشريعات الفلسطينية وفق هذه الالتزامات، بما يحفظ الحقوق المتساوية لنساء فلسطين، ويساهم في بناء مجتمع فلسطيني تسوده القيم الديمقراطية والعدالة ويحفظ كرامة جميع مواطنيه.
كما نتوجه بالشكر إلى فخامة سيادة الرئيس أبو مازن ومجلس الوزراء ممثلة بدولة رئيس مجلس الوزراء د. رامي الحمد الله بإقرار رزمة من القوانين لصالح إنصاف المرأة في الحصول على حقوقها المدنية، مما يدعونا بالمطالبة بموائمة القوانين والتشريعات الفلسطينية مع اتفاقية نبذ كافة أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو" والعمل على نشر الاتفاقية في الجريدة الرسمية.

التعليقات