المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

" المسار ميديا " بحلته الجديدة يدخل عامه الثالث بخطوات واثقة




  الخامس من نيسان/ ابريل من كل عام يصادف ذكرى إطلاق موقع "المسار ميديا"، حيث يدخل الموقع عامه الثالث اليوم، وبهذه المناسبة رئيس تحرير المسار الإعلامي زهدي الشيخ عيد  استعرض بشكل سريع، حلم إصدار الموقع والصعوبات التي واجهته والإصرار على نجاحه واستمرار صدوره، واعدا القارئ بتقديم كل ما يهمه تحت شعار "معاً لتصويب المسار" وذلك لإيصال الرسالة السامية.
   ويستضيف " المسار ميديا " عددًا من الشخصيات الاعتبارية، إضافة إلى نخب من الخبراء والإعلاميين والأدباء والمحللين السياسيين، الذين فتح معهم ملفات متعلقة بالشأن الفلسطيني و العربي، حيث تنوعت موضوعاته لتتناول كافة القضايا.
   منذ البداية  قرر " المسار ميديا " الانطلاق عربيا و إجراء لقاءات حوارية مع الشخصيات الاعتبارية العربية، ونشر المقالات والكتابات للأشقاء العرب والتركيز على القضايا التي تهم القارئ العربي، واستطاع استقطاب عدد قياسي من القراء والمتصفحين للموقع.

* المسار بعيون النخبة :

وبهذه المناسبة تلقى المسار عدة رسائل تهنئة من قِبل العديد من النخبة المثقفة من سياسيين و إعلاميين و كُتاب ومن دول عربية مختلفة و يتشرف بنشرها شاكرا الجميع على هذه اللفتة الكريمة .

وجاء في رسالة الأديب الفلسطيني زياد الجيوسي والذي خصه المسار بزاوية  " مسار بوح الأمكنة "" كان حلما وتحقق، المسار ميديا كموقع فلسطيني حر بكامل اهتماماته الفلسطينية والعربية، ورغم كل الصعوبات والحواجز، كان الموقع كما طائر الفينيق وشعبنا الفلسطيني، ينهض من بين الرماد ليحلق من جديد.."

 وأضاف أيضا السيد وزير الثقافة الأردني الأسبق  ‏رئيس مركز الجنوب والشمال للحوار والتنمية‏ الدكتور صبري الربيحات فنص رسالته فقال " المسار ميديا   موقع التزم  بمبدأ حق المعرفة  وعمل على توسيع دائرة التواصل فحظي بتقدير القراء والمتعاونين..تهاني الحارة للموقع بدخول عامه الثالث وأطيب الأماني بمستقبل أكثر إشراقا " .

الأديب و الروائي اللبناني محمد إقبال حرب  تمثلت رسالته " المسار ميديا عالم من العطاء الوطني والانساني قولاً وفعلاً. فالموقع يسعى لتصويب المسار إلى حيث يجب أن يكون عليه الإنسان العربي عبر اللقاءات الصحفية والأدبية كما البحث عن الخبر الصادق لتوعية المواطن بما خفي ورسم الدرب الصادق إلى وطن حر أبي.
في عيد تأسيس موقع المسار الثالث أتقدم من العاملين على هذا الموقع بأطيب التهاني والأمل بالاستمرار والتقدم في هذا المسار الوطني المميز ".

ومن جانبه كانت رسالة السيد السفير الفلسطيني لدى الجمهورية التركية فائد مصطفى  تحدث  بأن " المسار موقع إعلامي مميز .. يواصل مسيرته بثقة وهو يُطفئ شمعته الثالثة .. منبر لأصحاب الرأي والفكر يقدمون من خلاله ما ينفع الناس بشمولية ومسؤولية .. إلى الأمام دوما " .

 وفي رسالتها الشاعرة المغربية أريج المغربي قالت "مساركم نحو كلمة الحق في زمن مزور أتمنى لكم التوفيق ".

 وكانت إضافة رسالة المختارة الفلسطينية فاتن حرب المميزة  للمسار أن  " المسار ميديا شرع نوافذه لقضايا المرأة وطرحها بكل جرأة وموضوعية وهذا ما لمسته من اهتمام خلال استضافتي كمختارة فلسطينية ".

" شكرا لموقع المسار الإعلامي الذي نبض بصوت الحق وأنار لنا المشهد بما يليق  براقي ما تقدم وتابع من نتاجات تستحق النشر والذكر والى الأمام دوما " كان هذا نص رسالة الشاعرة المقدسية إيمان مصاروة


أما الأستاذة والأديبة التونسية آمنة الرميلي كان لها رأيها الخصب حيث قالت " موقع المسار ميديا مساحة ضوئية من أرض فلسطين نتبادل عبرها الكلمات والأشواق والإيمان بأنّ لفلسطين صوتا وأرضا ومكانة في القلب دائمة..سلاما لنجاحات المسار وللمشرفين عليه ".

والإعلامي الفلسطيني وليد عبد الرحمن مدير المراسلين في تلفزيون فلسطين مكتب غزة هنئ المسار حيث قال وأفاض  بأن " هي التجربة حينما تفصح عن ريادية الطرح وجمال المضمون والعبارة ، يتسنى لنا حينها ذكر الصرح الإعلامي الواعد "المسار ميديا" بكل ما يطرحه من مضامين تعبر عن الرؤى السياسية للعديد من الكتاب والمحللين السياسيين ، إضافة للنصوص الشعرية والأدبية لشعراء وكتاب كثر ، الأمر الذي يضيف للموقع علامة مهنية فارقة في مجال الإعلام بعيدا عن الحزبية والانتقائية في الطرح مما جعل من المسار ميديا وسيلة إعلام تلقي بظلالها على كل ما يهم كافة فئات وأطياف المجتمع الفلسطيني برمته ".

السيد الفنان التشكيلي الجزائري محمد بوكرش تميزت رسالته بقوله " المسار ميديا فتح  دفاته لأقلام تناضل من أجل الغد الأفضل بما تراه إضافة إنسانية نزيهة بين فن وثقافة وفكر وفلسفة حتى بات اليوم أحد نوافذ الرأي والمنظور الصافي الصادق .. منافس كبريات المواقع الإعلامية أو في طريقه الجاد لذلك نتمنى لإدارته مواصلة الدرب والتوفيق إن شاء الله ".

أما بالنسبة للكاتب و الباحث السياسي الفلسطيني منصور أبو كريم بعث معبرا بإعجابه  قالاً " صحيح أن تجربتي مع المسار جديدة  لكنها تجربة مميزة، خاصة و أن موقع المسار يعتبر من أهم المواقع الإخبارية على الساحة الفلسطينية والعربية ".

ومن جانبه تحدث الدكتور الفلسطيني أشرف القصاص  المختص في الاستيطان الإسرائيلي في القدس مبدياً رأيه بالمسار " وراء كل إنجاز جهود تبذل لأناس يقدرون معنى الإخلاص في العمل كل الشكر والتقدير للكادر الإعلامي و الإداري والفني المتميز بموقع المسار  ميديا  للشأن الفلسطيني على المجهودات التي يبذلونها للنهوض بهذا الصرح الإعلامي الصاعد فقد كنتم دائما عنوانا للإخلاص والتفاني في العمل .. شكراً لكم على عطائكم الدائم و على جهدكم الإعلامي والصحفي  المتميز وتفانيكم في العمل وحبكم  للعطاء بدون انتظار المقابل مما كان له الأثر الكبير  في صعود نجم موقع  المسار ميديا في سماء الإعلام الفلسطيني الحر  ".

ومن جهته شكر الإعلامي زهدي الشيخ عيد رئيس التحرير جميع المهنئين على تهنئتهم و لفتتهم الكريمة مضيفا "  إن المسار ميديا منبرا للجميع دون الالتفات للحزبية أو الطائفية المقيتة كما أنه ليس بديلا عن أحد ولكنه  يُشكل إضافة هامة لتصويب المسار و تسليط الضوء على الواقع المؤسف فلسطينيا و عربيا ويعمل على إيصال الرسالة السامية من خلال تبنى شعار " علينا وضع أيدينا على الجُرح وان كان مؤلما حتى نستطيع أن نوقف النزف " .

التعليقات