المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

صوتنا سوطه



الأديب محمد إقبال حرب

خلف السور الساحر بطاح شر مغلفة بالألوان كما عيون الشيطان… هكذا يردد المستبد الذي يحمي كينونتي بمعية أمة كاملة في خراج مزرعته التي اقتصها لنفسه في حفل تفتيت الوطن. حماني سيدي السلطان من موبقات العالم الشرير الذي يحيط بمزرعته فأقام سوراً من حديد وَشَمَهُ بالسحروالجمال. سور حديدي متين كقيود مذلتي التي وهبنيها كعربون وفاء لحمايتي من أوبئة العالم المحيط بنا بشرورٍ أفرزتها الحضارة المقيتة. حماني بسجن عتي قوي، عليه حراس أشداء يمنعون الطامعين من اقتحام حرمة السجن المباركة وجر الأغنام إلى مسالخ فنَّد شرورها سيدي الطاغية المبجل. ألم يقل سيدنا بأن مسالخه أعظم من مسالخ الغرباء؟
كتب السلطان في دستوره الاستعبادي: عليكم طاعتي العمياء وعليَّ حمايتكم من البلاء.   عليكم الخنوع خلف أسواري الجميلة وعليّ َتأمين أجمل السجون وأعتاها بسِمات انثوية تشرح القلب، وقيود لا يستطيع وباء الحرية أن يتسلل إليها بموبقات الحب الواهي والسلام الخادع
ولدت في سجن الوطن الجميل في عصر التنكيل، ونشأت على حب السور الأعظم بلوحات تعكس قناع النظام رغم ما يصدر من هفوات إبادة وتنكيل. أراني أستمتع بلوحات سوره المتين، وأهيم ببركات السلطان مقدِّساً كيانه وذريته وزبانيته كما أمر. يا ويلتاه ان غادرنا السلطان وسرق مفاتيح سجنه أبناء الحرية الذين يشيعون الأكاذيب حول عالم أجمل من زنزانة وطني، عالم رسمه شيطان مارق . من سيطعمنا، من سيروينا بل من سيفتح ستائر السجن العتيد لنتنسم هواء نقياً يُبعد عنا رائحة العفن التي راكمتها أجيال من أغنام السلطان الجبانة؟
   ولدت عبداً… عبوديتي وطن وصفه سيدي الطاغية ” أسواره أجمل من عشتار وأعتى من الزمان”. لا أخجل بمذلتي  الموروثة نزولاً عند رغبة السلطان. مذلة رسمها فنانو  السجون على ظهور أجدادي ندبات خالدة عبر العصور الزاهية لوطن تتزاحم فيه قوافل المستعبَدين إلى صناديق الاقتراع طالبين الرحمة من زعيم صوتنا سوطه




التعليقات