المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

الاشاعة




د. باسم الخالدي

في غياب حياة سياسية نشطة و تداول سلمي للسلطة و تجديد الشرعيات الحزبية و المؤسساتية بانتظام و جهاز رقابي تشريعي و قضاء مستقل لا سلطة عليه الا للقانون و الدستور و سلطة رابعة للصحافة و الاعلام و مجتمع مدني بأجندة وطنبة شفافة و واضحة، تمسي أي اشاعة حدثا متداولا كما أنه حقبقة لا تقبل الشك و بمسي الحصول على المعلومة بأي طريقة و من أي مصدر مشروع بغض النظر عن مصداقيتها، و يمسي المجتمع هشا و أرضا خصبة لعبث كل شياطين الأرض و يمسي الشعب باحثا عن الحقيقة البسيطة حتى لو أتت، و توهم أنها الحقيقة، من خصم أو عدو و يمسى أي حديث عقلاني غير شعبوي هدفا للتشكيك و الاتهام بالانعزال عن الفهم العام للحدث و يمسي التشكيك في كل شئ و في كل فرد من المجتمع نمطا مقبولا و يمسي العالم و المثقف أضعف من أن ينطق بقناعاته علنا تجنبا للتشكيك و الاتهام و يمسي الجميع منشغلا ببعضهم و تعزبز وجهة نظرهم و كأنهم في حرب مواقف حتى لو كانت على جثة الوطن .

لن تنجح الحلول الجزئية و الانتقائية و العشوائية و المتقطعة و الموسمية و الشكلية في تغيير الواقع حتى و ان نجحت أحيانا و لفترة مؤقتة في علاج جزئبة هنا أو قضية هناك.

الحلول الحقيقية و الدائمة و المؤثرة يجب ان تكون شاملة و واضحة و متكاملة و بمشاركة الجميع لكي نصنع التغيير المطلوب لتغيير الواقع داخليا و في العلاقة مع الأخر القريب و البعيد.!!!!!


التعليقات