المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

لتبني الوطن .. ابني الإنسان


 
الكاتبة  هناء الخالدي

المحن فوقنا ... لكن الكراهية ستموت !!
تبقى النخوة حاضرة فينا حد المخاطرة...وتموت حد التفريط بكل شيء !!
لتكن حراً يجب أن تفكر بعقلك دون حساب لأي مصلحة أو أي شخص ويجب ألا تتعلق بإنسان أو حيوان أو مكان لتتخذ القرار .. لان التعلق جزء من الموت ودفن الذات ... فمتعة التفكير تكمن في الحضور الواعي .. وفهم الأولويات.. والقدرة على التفرقة بين "المهم" و "العاجل" وحسن الاختيار بينهما ... وعندما تكون أفكارنا صلبة نرتكز عليها بمواقفنا ... ففي لحظات الانحناء والانحدار .. يتعرى السياسي الذي تحكمه الماديات وحب الذات ... والأشياء الباليه لا ترقع إنما تمزق ومحاوله ترقيعها وهى باليه تكشف أشياءً وتزيد صاحبها يأساً وحزناً ...
الثبات الصحيح .. هو نزع ما يضاف من أكاذيب تلوث هواءك النقي .. لتبقى الأصالة بداخلك تحارب كل الأوهام الزائفة ...وأرضنا الطيبة مخلصة لنا ... لكنها لا تستطيع أن تكون حرة وجميلة إلا بسواعدنا ... فهل فقدنا الصواب وضللنا الطريق ... لنتدارى خلف طمع الرجال الذين زرعوا بيننا الكراهية لنحصد الفرقة والانقسام على صعيد الوطن وعلى صعيد الحزب الواحد وعلى صعيد المجتمع ومن ثم البيت الفلسطيني ... وكأننا آلات جمدنا أنفسنا دون فكر أو تعقل أو كرامة ... تبعيتنا جعلتنا متهكمين ... فلا تفكير ولا ذكاء ولا منطق .. فغيبت القيم من حياتنا حتى بتنا شيئاً فشيئاً نفقد إنسانيتنا ...
أيها الشعوب لا تمنحوا أنفسكم إلى الوحوش الذين يستغلونكم ويستعبدونكم .. فكلنا سنموت لكن القضية أبدا لن تموت ... فهم يمتطونكم كالماشية ويستغلونكم كوقود حرب .. فأنتم لستم ماشية ولستم آلات أنتم شعب الجبارين على هذه الأرض .. حب الإنسانية داخلكم ... انبذوا العبودية وحاربوا بكرامة من اجل الحرية ... دعونا نبني ما هدمه فينا الاحتلال والانقسام ....
نحن نقدر أن الناس ليسوا جميعا متساوين بالأداء فمنا القوي والضعيف ومنا الصغير والكبير ومنا المتعلم والجاهل والمثقف والفاشل .. ربما لو احتكمنا لأنفسنا ولخيار أبناء شعبنا لخرج منا مسئول يقدر قيمة المواطن ... فلا وقت لسجال القادة .. ولا وقت للحرق والقذف وتسجيل المواقف والاتهامات .. الجميع في دائرة الاستهداف والفقر والحصار .. ولا جدوى من التمترس وراء مواقف أثبت الوضع الراهن عقمها ... فكفى .. كفى ... كفى
الاستمرار لدفع أبناء شعبنا ثمن التجاذبات السياسية الدولية .. التجاذبات العربية الإقليمية .. والتجاذبات العربية العربية والخلافات الشخصية ..
دعونا نتحد لنتخلص من ظاهرة الطمع والتعصب وألا نكون مغيبين ومنساقين ومنقادين .. دعونا نرى النور الذي حلمنا به كثيراً .. ليعطي الشباب مستقبل أفضل و شيخوخة آمنه ...
الوطن في حياة الشعوب ليس أنشودة أو أبيات شعر أو كلمات وشعارات وإنما الأوطان تضحيات وأمنيات ...
دعونا نكافح من أجل فجر جديد
باسم الله
باسم الوطن
دعونا نتحد

التعليقات