المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

عندما قلتُ أحبك




د. عبد الكريم البعلبكي 

عندما قلت:
أنت حبيبتي
تركتُ نساءَ الكونِ واعتصمتُ بحبنِا
خرجتُ من وجهي اليك..

اللهَ ما أروعَك
أهذا الحنانُ عرشُك ؟
سبحانَ الذي أسرى بعشقي
من عميقِ الروح

*
عندما قلتُ أحبك
خذلتني أمي
فكلمني خازنُ الوقت
أدخلني قبةَ العاشقين
صليتُ
على أنفاسِك المعلقة
على شهادةِ القديسين

سلاما لمجدِك
*
صعدت الى حضرة طهرِك
غنيتُ زيتونَة الضياء

طوبى لقلبٍ
يعتصرُ زيتا من شجرِ حبك
حيث تغفو الفصول

الللهَ
هنا القبةُ
و تغفو السماء
حيث غفت النخوةُ
على طفلةٍ تميمية
*

عندما قلت أحبك
كان كأسي مليئا بالجراح
ولم يبق من موائدي
الا الوردةُ والموت

*
يا امرأةَ التضحياتِ
سلاما على زيتك المعتق
سلاما على أغصان الزيتون
سلاما على غضن الروح
سلاما على جسدٍ مثقلٍ بالثمارِِ القتيلةْ
جسدٍ موغلٍ في التضحيةْ
يقتري تضاريسَ القراراتِ البخيلةْ

وعندما قلت أحبك
ظننتني قبعة ً على الروح

عندما قلت أحبك
حدثني قلبي عن طفل أضاع خطاه
عن أم رحل صوتُها
عن أخ اعتمر سجادةَ الشهداءِ
عن طفلة عبرت الأرضَ شموخا
عن شاربٍ عربيٍ مسح الجليدَ
عن أبٍ شرّع صدرَه للطلقاتِ وحيدا
*
عندما قلت أحبك
حدثني قلبي
عن رؤساءٍ تآمروا على دمائنا
امتهمنوا الإستنكار
عن حمل
عن حمارٍ
عن ذئبٍ عواّء

حدثني عن ممالكَ
أخفتْ عيونَها في العتم
حدثني
عن كوفية
دفنت عِقالها في الوحلِ

عن شرفٍ هرب من عباءاتهم
توارى في البكاء
عن نخوة خجلت من حكامها
وسيوفها مغمدة ..؟

آه يا حبيبتي
يا رفيقة الجرح
من سيضمد كرامتَنا

وما زال قلبي يحدثني عن ملك ينوح
ثم ينددُ كالنساءْ

ابكي أيها المراوغ
يوم هدر دمُ الثوار
وتكلل بالإباءْ

عندما قلت أحبك
حدثني قلبي عن عروبة
تتدحرج عن جسد العاهرات رداءْ
وتعتمر الكرامةَ حذاءْ

عندما قلت أحبك
حدثني قلبي عن القدس
يوم عزّ على العربي الإِخاء
يوم لا درع َ يقي المروءة َ
من غيظ الشرفاءْ

عندما قلت أحبك
تركوني من أجل حفنة ملذاتٍ
تركتوا أطفال الشهامة
دفنوا سؤددَ شيوخِ التاريخِ
من أجلِ
كرسي ٍ وبعض ِ ولاءْ

ثكلتكم أمهاتُكم يا بني الخطاباتِ المجترة
ما عاد يُجدي الأسفُ والصلاةُ والتسبيحْ
ما عادتْ تنفعُ دموعُ التماسيحْ

أوتبكي يا عاهرَ الإعلامِ
بعدما هدرت
دمي
اسمي
ألمي
مالي

وأنتَ مع نوقك
وياقوتك
وعاهراتك
أوتبكي على غابر نام فجرُه
*
عندما قلت أحبك
رممت قلبي هناكَ
ووجهي هنا
وما زال قلبي يحدثني
عنك يا حبيبتي
وأنت وحيدةٌ

وحيدةٌ
توقظين فينا آخر ما تبقى من

مروءة
كرامة
شهامة
رصاص
...


التعليقات