المسار ميديا المسار ميديا
recent

اخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

سيف السلطنة طويل



الكاتب و الأديب محمد إقبال حرب

لا أدري ما هي الأسباب الحقيقة لهذا العصر المتردي، ولا أعرف منبع ومدى امتداد جذور هذا العصر الذي يتسم بالمذلة والحقارة لأبناء هذه الأمة. عصر يحفل بكل المناقب المنحطة والمشينة، عصر يقدس فلسفة الموت والجحد والكراهية. كل ما أعلمه هو أنني أعيش في عصر تُـمارس فيه هذه الطقوس بتعاويذ الفساد والدجل والنفاق بقدسية وجلال لم يدركها أرباب الوثنية عبر التاريخ الإنساني. قدسية تتفاوت دور عبادتها بين مقدسات اتخذت من الله ستاراً وأخرى تمخر في علب الليل تزكية لأعمال النهار دون تمييز واضح بين رواد أي منهما، فالنتيجة الكارثية واحدة
أجدني عند قارعة الطريق أتسول بقايا أخلاق نبذها أصحابها لقلة استعمالها وقِدم طرازها وخطورة اقتنائها. فمن يريد حملاً لا يستفيد منه ويهدد كيانه؟
قمامة المناقب لا تجد من يعيد تدويرها أو يُعنى بمسح غبارها وتلميع واجهتها، بل بقايا عصر قديم لا يكترث له عالم آثار أو معني بأخبار السلف والديار. فسعرها في تراجع ومادتها في تحلل متسارع أضحى جامعها أضحوكة وراعيها منبوذ
منبوذٌ أنا عند قارعة أبحث عن فتات مكارم الأخلاق وبقايا كرامة نسي أن يغتصبها زعيم أو أن يدوسها لئيم. في جعبتي البالية تتكدس ممنوعات صنفها المجتمع كمحفزات تبعث على الصدق والشافية، وبقايا أخلاق تبعث في البشر سموم المحبة والتسامح فوجلت من تدوينها ممتلكات حتى لا يرثها أحد فتكون عبئاً ثقيلاً ينوء به ابن أو حفيد فيتهم بالزندقة والهرطقة فتحق عليه لعنة الصلب أو الحرق إحياء لنعمة السلف فيزداد بلاء على بلاء.
ويلٌ لأصحاب الخُلق في زمن النفاق، وويل لمن لم يتخذ من مولاه إلاهاً فيحج إلى داره صغير الذات ذليل النفس. ويلٌ لهم من حبل مشنقة متين يشفي غليل صاحب الصولجان يوم تُعلق به رقبة إنسان. وويل له من رجْم توزع حجارته بالمجان مع شهادة تقدير لمن ساهم في التخلص من حامل وباء الفضيلة. وباء يخافه الحاكم كالطاعون، ويرتعد منه حاشية السوء فيعالجونه بالعزل عن أسباب الحياة حتى ترمى بقاياه جثة لكلاب
لا تخف من حملك أيها الإنسان المتفاني في خدمة السلطان، مر بي والقِ ما يضرك من مكارم أخلاق في حاوية فنائي فـأنا قريب من الزوال الذي تخشاه. ارمِ ما في جعبتك عند حاويتي وتخلص من انسانيتك ولا تنس أن تحمل صورة الزعيم تعويذة تفتح لك أبواب الفساد على مصرعيها، وحجاب زعيم الطائفة رقية تقيك مساوئ ابن الوطن اللعين الذي اتخذ درباً مغايراً إلى السماء
ملعون في هذا الزمن المتردي من يجمع بقايا أخلاق أملاً في الانعتاق، فسيف “السلطنة طويل”ِ

التعليقات